أضف صوتك
وخذ موقفاً الآن!

اسمك (مطلوب)

بريدك الإلكتروني (مطلوب)

عنوان الرسالة

نص الرسالة

ساهم !
ولو بكلمة

بقدر ما يحتاج الناس في أزماتهم الى المساعدات المادية فهم يحتاجون أيضاً إلى دعم معنوي. إنّ كلمة تعاطف وتضامن معهم تُشعرهم أنهم لم يُتركوا لوحدهم، وتعدّ دافعاً لهم للإستمرار بالحياة.
أضف صوتك وعبّر عن مشاعرك وأفكارك لدعم اللاجئين والمتضررين، بكلمة.

سنستخدم كلماتكم وشهاداتكم لمناصرة قضاياكم في مختلف المحافل.